REBLOG: The s-word

Once upon a time, not so long ago, it was perfectly respectable to call oneself a socialist. It was a badge that one might wear with pride alongside the likes of Albert Einstein, George Orwell and Bertrand Russell. Nowadays, for reasons we’ll come to in a moment, to call oneself a socialist is to risk […]

https://gutsofabeggar.wordpress.com/2015/07/27/the-s-word/

Advertisements

Selections from One-Star Amazon Reviews of Chinua Achebe’s Things Fall Apart

Biblioklept

[Ed. note: The following citations come from one-star Amazon reviews of Chinua Achebe’s novel Things Fall Apart. (See also: Mary Shelley’s Frankenstein, Thomas Pynchon’s Gravity’s RainbowGeorge Orwell’s 1984, Herman Melville’s Moby-Dick, James Joyce’s Ulysses and David Markson’s Wittgenstein’s Mistress). I’ve preserved the reviewers’ own styles of punctuation and spelling].

There were too many details

no plot, lousy tales, and distant characters.

Gnerally, I am extremely open-minded about other cultures,

Don’t buy this unless you need it for some reason out of your control.

DOES THIS GUY EVEN KNOW WHAT THE FUDGE HE IS TALKING ABOUT!

I read two chapters and quit It was horrible, and I say BAH!!!!!!!!!BAH!!!!!!!and a BOOOOOOOO!!!!!

This is one of those “politically correct” books they force you to read in school, in hope of “broadening our horizons” and “opening our minds.”

The main character had a…

View original post 484 more words

صوفيات، أمازيغيات – أنا و الموسيقى ٣

في المدينة الأفغانية مراوند القرن الثاني عشر الميلادي ولد سيد حسين شاه، لآل شاهباز قالندار، شيخ متصوفة السند في زمانه، و معاصر جلال الدين الرومي. في القرن السادس عشر كتب الشاعر البنجابي الصوفي بوليه شاه قصيدة مدح للولي شاهباز قالندر “دام ماست قالندر”، ليلحنها في القرن العشرين الموسيقار الصوفي الباكستاني الراحل نصرت فاتح علي خان و تصبح أغنية خالدة في محافل “القوالية“؛ منشدي الصوفية في شبه القارة الهندية. في ٢٠١١ تحيي الشابة الهندية-الكندية كيران أهلواليا الاغنية بتوزيع حديث يمزج بين صوتها المميز و ألحان جيتار تيناريوين المميز

ضحكة النهاية

تمزق قلبي و ما زلت اضحك
نزفت روحي من مقلتي دموعاً مالحة و ما زلت اضحك
و الآن أنظر إلى الأيام، ارتجي تلاقي عقارب النهاية
حينها أيضاً سأضحك
فلن يبقى حين النهاية شيء يتمزق
سيهرب الألم و يطير كل حزن مع الرياح
و التحق بدموعي الماضية.
و حتى تحين الساعة، نستجلب الفرح من الغبار
و نبتسم ابتسامات صفراء
و نصلي للحظة
لحظة واحدة
ترضينا قبل النهاية.
27 Oct 2014

الزهرة الحمراء الصغيرة Remembrance Day

زهرة الخشخاش في بريطانيا ترمز لتمجيد الجيش و المحاربين القدامى. يلبسونها في فترة الذكرى Remembrance Day ١١ نوفمبر.

حتى كم سنة مضت كان الشعب يفتخر بهذا اليوم و ترتدي الغالبية مجسم ورقي لزهرة الخشخاش على ثيابهم. حاليا هناك بدايات تغيير في الفكر العام تجاه سياسات بريطانيا العسكرية سواء التاريخية او الحالية و ازدياد عدد من يرفضون الاحتفال بيوم الذكرى و ارتداء شعاره الأحمر الصغير.

View on Path

Yes, I do have it “all”, and how you can, too.

I’ve been career focused for the past 10 years of my life. Now it’s changing into “working wife, and probably mother soon”. Statements like this are uplifting.

Hot Heels, Cool Kicks, & a Scalpel

Two very successful and very powerful women, Shonda Rhimes (creator of the television shows Grey’s Anatomy and Scandal) and Indra K. Nooyi (CEO of PepsiCo) have recently been in the news for announcing that you can’t “have it all”.

Honestly, the phrase having it all is becoming as nauseating as being here for the right reasons on the Bachelorette. It really should become the new drinking game for women in their 30’s. Another CEO comes out of that hideous self-and-society-imposed guilt closet and announces you can’t have it all? Take a shot…

My first response to these famous women was, “duh.” But then I really started thinking about it. When was the last time you heard a commencement speech at an Ivy League school given by a man at the top of his profession that centered around not having it “all”? Let me save you the Google search, it hasn’t…

View original post 545 more words

كيف تصنف الدكتاتور

كيف تصنف الدكتاتور:
“ينتمي منجستو لأكثر أنواع الديكتاتوريين دموية، النوع الذي لا يشتت انتباهه الطمع و الماديات. مثل ستالين، هتلر و بول بوت، لم يكن منجستو شخصياً فاسداً، و لم يكن الفساد عنصراً أساسياً في حكمه. لهذا دأب اعتذاريو النظام الإثيوبي -و في أوروبا خاصة يوجد العديد منهم- دأبوا على الإشارة إلى أنه أكثر نزاهة و فاعلية من سابقه، الإمبراطور هيلا سيلاسي. حقيقة لم يكن عند منجستو خطايا حكام العالم الثالث التي يمكن للإنسان العادي تفهمها، على سبيل المثال: فرديناند و إميلدا ماركوس، رئيس الفلبين و زوجته. فليس هناك مثل لأطماع الطبقة المتوسطة التي تصل إلى حالة ثراء مفاجئ أبلغ من ولع إميلدا ماركوس بالأحذية. لهذا لم يعر الإعلام منجستو اهتماماً؛ فهو كشخصية كان غامضاً و كان شره لا يجذب الجماهير إعلامياً.”

فقرة من كتاب “استسلم أو تضور جوعاً: رحلات في إثيوبيا، السودان، الصومال و إريتريا” للصحفي روبرت كابلان؛ عن التاريخ المؤدي لمجاعات القرن الأفريقي في ثمانينات القرن العشرين.
#ترجمتي

View on Path

يداها

كم هي المظاهر خداعة؛ من اكثر الكليشيهات صدقاً

بروليتاريا الاشياء الصغيرة..

سكارليت أوهارا، الحسناء العنيدة الذكية، بطلة رواية مارغريت ميتشل “ذهب مع الريح”، تخيط من ستائر الصالة الخضراء في بيت والدها، فستانا، لتذهب إلى لقاء ريت باتلر لتأخذ منه بعض المال وتسدد ديونها.

لم ينتبه إلى الخيوط الصفراء المتدلية من قبعتها وهي في الأصل خيوط تتدلى من أعلى ستائر الصالة، لم يعرف أنها أفلست، إلا حين أمسك بيديها فوجدهما خشنتين من آثار حرث الأرض…

اليدان…اليدان هما ما يكشفان الكفاح الحقيقي، حين يولي عهد الترف ويحل وقت الكد وتصبب العرق من الجباه الصغيرة.

الفساتين والقبعات لا تكشف ما حل بالحبيبات في البعاد…ماذا قاسين، كيف عشن، أي رغيف يابس أكلن، كيف تصبح الحمية الغذائية “تعلة” حتى يقتصدن في مصاريف الأكل..

اليدان، هما مرآة الروح وكد المرأة أو تقاعسها…خارج قفازات المخمل تظهر الحقيقة، لمن لم يعرف كيف عشنا.

View original post