د. مارتن لوثر كينج و العصيان المدني

“هناك نوعان من القوانين: قوانين عادلة و قوانين ظالمة. في رأيي جميعنا مُلزم أخلاقياً بطاعة القوانين العادلة، و بالمقابل علينا مخالفة القوانين الظالمة، لأن عدم التعاون مع الشر هو التزام أخلاقي تماماً كما هو التعاون مع الخير. و على الإنسان كسر هذا القانون الذي يراه ضميره ظالماً علناً، يكسره مبتهجاً، مدفوعاً بالحب، يكسره برُقي، و يتقبل طواعية تبعات كسره هذا القانون. و اي إنسان يتقبل تبعات كسر قانون ظالم بما فيها السجن ليرفع وعي المجتمع ضد هذا الظلم هو إنسان يمثل أعلى درجات احترام القانون.”
د. مارتن لوثر كينج
اقتطاف مترجم من هذا اللقاء و درس جميل عن العصيان المدني
-بقية المقابلة بالانجليزية-

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s