أدب الرعب القوطي: لمحة سريعة جدًا

الرواية القوطية ضرب من الرواية الرومانتيكية المبكرة يتميز بأجواء الرعب والغموض التي تسوده وبعنصر التشويق الذي يهيمن عليه ازدهرت في إنكلترا خلال النصف الثاني من القرن الثامن عشر ومطالع القرن التاسع عشر ولدت مع رواية للكاتب الإنكليزي هوراس وولبول Horace Walpole (قصر أوترانيو ) Castle of Otranto(عام 1765). و من أشهر من خاض غمار الرواية القوطية بعد وولبول الكاتبة الإنكليزية آن رادكليف Ann Radcliffe وبخاصة في روايتها الشهيرة (أسرار أودولفو ) The Mysteries of Udolpho (عام 1794).
أطلق على هذا الضرب من الرواية اسم (الرواية القوطية) لأن أصحابها اتخذوا من قصور و أديرة القرون الوسطى – بما تحفل به من ممرات تحت-أرضية و شرفات مُفَرِّجة مظلمة و أبواب مسحورة – إطاراً لأعمالهم الحابسة لأنفاس القراء.

من أعلام هذه المدرسة

ادجار الآن بو (مؤلف الغراب – القلب مفشي السر – الهوة و البندول)
هوارد فيليبس لافكرافت
ماري شيلي (مؤلفة فرانكشتاين)
شارلز ماتيورين
برام ستوكر (مؤلف دراكيولا)
م.لويس
آن رادكليف
آن رايس (مؤلفة مقابلة مع مصاص الدماء)

هذه الفقرة من ويكيبيديا بتصرف. جمع هذه الروايات كان هوايتي أيام المراهقة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s