الحوار و النقاش و الجلطة (published on Blogger March 30 2013)

هذا “المقال” هو مجرد فضفضة. سأتحدث فيه عن النقاش في تويتر. هناك أزمة، بل كارثة، لقد حولنا الشك لسلاح ذي حدين. 

جذر الشجرة الخبيثة هو نقص في التفكير النقدي أو المنطقي خاصة عندما تصدر المعلومة من مصادر مقدسة. تعودنا على تقديس حكامنا، شيوخنا، معلمينا، مشاهيرنا و كل من كان ذا سلطة. فإن أتوا بمعلومة أو خبر قبلناه بلا شك، فهم لن يكذبوا علينا.

لكن هل هذه الفرضية صحيحة فعلاً؟ أليس هناك ما يدفع مقدسينا للكذب علينا؟ حب السيطرة؟ إحساس بالمسؤولية تجاهنا و الخوف علينا من الضياع؟ الله أعلم. لكن كيف أصبح كلامهم قرآناً لا شك فيه؟ و أصبحنا شعوباً لا تنتقد و لا تشك في ما تشاهد أو تسمع أو تقرأ. نصدق بكل سذاجة. بالمقابل هناك من يحاول أن ينفي تهمة الشك عن نفسه في بادر بالشك. و محاولات الشك بدلاً من أن تدفع بنا إلى البحث و التعمق في أصل الرواية و أبعادها تتحول إلى مجرد محاولات سخرية و استذكاء. سأثبت أنك لن تستطيع خداعي. المشكلة عند المتذاكين افتراضهم أن حدود علمهم مهما صغرت هي حدود العلم في هذه الدنيا. إن أتيت بما لا يعرف أو ما لم يسمع عنه من قبل اتهمك بالكذب. 

لا أستطيع أن أكمل أكثر في هذا الموضوع. فقط أتمنى أن نتوصل إلى طريقة ننمي بها الشك في عقولنا، شك إيجابي يدفعنا للبحث و التقصي و التأمل لا التكذيب الأعمى المبني على محدودية العلم و ضيق الأفق.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s